اكتشافات واختراعات

من هو مخترع ماكينة الخياطة

ماكينة الخياطة

ماكينة الخياطة، أو آلة الخياطة، أوما يُعرف باللغة الإنجليزية باسم (Sewing Machine)، وهي عبارة عن ماكينة كهربائية يتم من خلالها تصنيع الملابس بشتى أشكالها وألوانها وأحجامها، من خلال شبك ونسج أشكال مختلفة من الأقمشة والخيوط مع بعضها البعض عن طريق إبرة مُصنّعة خصيصًا لهذا الغرض، وقد كان لاكتشاف ماكينة الخياطة دور كبير في توفير الوقت، والجهد، والمال على الناس في تلبيّة جميع إحتياجاتهم من الملابس الصيفية والشتوية، ولقد تطوّرت ماكينات الخياطة بشكل كبير خلال الفترات الماضية حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن، وفي هذا المقال سوف يتم الحديث عن من هو مخترع ماكينة الخياطة.

تاريخ اختراع إبرة الخياطة

تُعد الإبرة هي العنصر الأساسي، والمكوّن الرئيسي الذي تعتمد عليه ماكينات الخياطة في عملها، حيث يعود تاريخ الإبر إلى العصر الجليدي الأول، أيّ قبل ما يُقارب عشرين ألف سنة، وذلك عندما وجد العلماء مجموعة من الإبر المصنوعة من العظام، ولها عيون، والتي كانت تُستخدم في خياطة الجلود، وفي عام ألف وسبعمائة وخمسة وخمسين تَمكَنَ المخترع الألماني (كارل واينستاين) من صناعة أول إبرة لماكينة الخياطة، ولكن لم يكن له أي دور في اختراع ماكينة الخياطة.

مخترع ماكينة الخياطة

ماكينة الخياطة كغيرها من الماكينات والآلات، مَرَّتَ بالعديد من مراحل الصناعة، والتطور حتى وصلت إلا ما هي عليه الآن من تقنية عالية، ودقة متناهية في تصنيع ونسج الملابس، والأقمشة، وفيما ما يأتي بيّان للإجابة عن سؤال من هو مخترع ماكينة الخياطة:

يُعد المخترع البريطاني (توماس سانت) هو أول من اخترع ماكينة الخياطة، وقد كان ذلك في عام ألف وسبعمائة وتسعين للميلاد، حيث كان اختراعه يعتمد على عمل ثقوب في القماش عن طريق استخدام خيط واحد، ومَخرز عِوضًا عن الإبرة، ولم يقم بالاستفادة من الإبرة التي اخترعها الألماني (كارل واينستاين)، وكانت ماكينته مُخصصة لخياطة الجلد، والخيش، وفي عام ألف وثمانمائة وثلاثين للميلاد، قام الخياط الفرنسي (بارتملي ثيمونييه) باختراع ماكينة خياطة عمليّة، حيث يقوم مبدأ عملها على استخدام إبرة تطريز تمتلك ما يُشبه (الكُلاب) في رأسها، حيث تتكون هذه الماكينة من دوّاسة مُرتبطة بخيط، حيث يتم الضغط على هذه الدوّاسة ليتم تحريك الإبرة إلى أعلى وأسفل فوق القماش، لتقوم بعملية الخياطة المطلوبة، وترجع هذه الإبرة إلى وضعها السابق عن طريق نابض.

وفي عام ألف وثمانمائة وستة وأربعين للميلاد، قام المخترع (إلياس هاوي) باختراع ماكينة خياطة تتكون من إبرة لها ثُقب أو عين، وعليها مكوك، حيث تقوم هذه الماكينة بالخياطة على شكل مُستقيم، لكنها لم تشتهر كثيرًا، وفي عام ألف وثمانمائة وواحد وخمسين للميلاد، تمكن المخترع (إسحق سنجر) من اختراع ماكينة خياطة تتكون من ذراع صلبة، وطاولة لدعم القماش عموديًا، ودوّاسة تعتمد في عملها على ضغط الأقدام بدلًا من تلك التي كانت تُحركها الأيدي، تمكن المُخترع (إسحق سنجر) من تأسيس أكبر شركة خاصة في تصنيع ماكينات الخياطة، كما حَصَل على عشرين براءة اختراع في مجال صناعة ماكينات الخياطة، واستطاع استحداث نظام لدفع ثمن ماكينات الخياطة بالأقساط وقام كلٌّ من (سنجر، وهاوي، وبيكر، وجروفر، وويلر، وويلسون) بتشكيل تجمع لشركاتهم، وذلك لغايات احتكار السوق.

أنواع ماكينات الخياطة

نظرًا لتعدد مُخترعي ماكينات الخياطة، فإن هناك العديد من ماكينات الخياطة التي تختلف في مبدأ عملها، وحجمها، وطريقة استخدامها، ومكان استخدامها، وطبيعة المشغولات المُتخصصة في إنتاجها، وفيما يأتي ذكر لأهم أنواع ماكينات الخياطة:

  • ماكينات ذات الغرزة المستقيمة.
  • ماكينات ذات الإبرة المُتأرجحة.
  • ماكينات إلكترونية.
محمود ياسين

كاتب الكتروني في موسوعة مقروء

هدفنا الارتقاء بمستوى عالي من الجودة والاتقان في نشر المعرفة والمحتوى في الوطن العربي

السابق
ماسك المايونيز للشعر
التالي
مسلسل عطر الروح

تعليق واحد

أضف تعليقا

  1. التنبيهات : من هوه مخترع الهاتف - مقروء

اترك تعليقاً