صحة

فوائد مياة العين الحارة

يتميز باطن الأرض أنه حار من الداخل بشكل كبير، هذه الحرارة تولد لدينا المعادن المختلفة التي تستخرج من بعض الصخور بالإضافة إلى استخراج المياه الجوفية الدافئة العذبة التي لها العديد من الفوائد كما سوف نوضح لكم.

مياه العيون الحارة

يوجد في العالم العديد من أماكن وجود عيون المياه الحارة الكبريتية، لكن نسبة الكبريت الموجودة في هذه المياه تختلف من منطقة إلى أخرى.

تسمى هذه المياه باسم المياه الكبريتية وذلك لأنها تحتوي على عنصر الكبريت بشكل أساسي في مكوناتها، فهي تحتوي على مقدار جرام واحد من الكبريت لكل لتر من الماء، الأماكن التي تحتوي على مياه العيون الحارة تعتبر مكان علاجي وسياحي في نفس الوقت.

فوائد مياه العيون الحارة للإنسان

العيون الحارة التي تستخرج من باطن الأرض لها العديد من الفوائد وهي كالتالي:

استرخاء عضلات الجسم

الدفء الذي تتميز به هذه المياه الحارة التي تخرج من باطن الأرض يساهم في إرخاء العضلات في الجسم، كذلك الكبريت الذي يوجد في مكونات هذه المياه يعمل على توسيع الأوردة الدموية الموجودة في الجسم وبالتالي علاج الكثير من أمراض الجهاز التنفسي مثل: الالتهاب الرئوي، التهاب الجيوب الأنفية، مرض الربو.

مكافحة أمراض القلب

تزيد هذه المياه من نبضات القلب كما أنها تعمل على تنظيم معدل الأيض، لهذا يحذر من تناولها لمن يعاني من ضغط الدم المنخفض حتى لا يحدث انخفاض أكثر في الدم لو استحم بهذه المياه، فهي مفيدة فقط لمن يعاني من ارتفاع ضغط الدم.

علاج أمراض المفاصل

تعالج المياه الدافئة أمراض المفاصل والروماتيزم التي تصيب الجسم، كما أنها تشفي الجسم من العديد من الأمراض الجلدية مثل: الأكزيما، حب الشباب، الجرب، الالتهاب الجلدي العصبي، التخلص من الترهلات.

علاج هشاشة العظام

المياه الحارة تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم هذه النسبة تساعد في علاج الكسور وتقي الجسم من التعرض لهشاشة العظام هذا بالإضافة إلى احتوائها على عنصر الفوسفور وفيتامين د الذي يعالج الديسك والانزلاق الغضروفي، التهاب الروماتيد.

المياه الحارة ومرضى السكر والسرطان

تحتوي المياه الحارة على نسبة كبيرة من المنغنيز الذي يعمل على خفض نسبة السكر في الدم، بالتالي هذه المياه من الطرق التي تعالج مرضى السكر، بالإضافة إلى علاج أمراض السرطان بسبب نسبة الكبريت التي تحتوي عليها تلك المياه.

تقوية جهاز المناعة في الجسم

تحتوي المياه الحارة التي تستخرج من باطن الأرض على نسبة كبيرة من الزنك والسيلينيوم التي تقي جسم الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض عن طريق تقويتها للجهاز المناعي الموجود في الجسم، كذلك تحتوي هذه المياه على عنصر النحاس الذي يعالج فقر الدم.

علاج الشلل

تستخدم المياه الحارة لعلاج حالات الشلل على اختلاف أنواعها.

طريقة استخدام مياه العيون الحارة في العلاج

هناك عدة طرق يمكن من خلالها استخدام المياه الحارة للعلاج مثل:

– يتم الاستحمام في هذه المياه التي تحتوي على نسبة جيدة من الكبرين لمدة تتراوح ما بين عشرة دقائق وعشرين دقيقة، من الأفضل أن تكون درجة حرارة هذه المياه ما بين 37 إلى 39 درجة مئوية.

– يفضل بعد الانتهاء من الاستحمام في هذه المياه أخذ قسط كافي من الراحة ولا يفضل استخدام الاستحمام بالماء العادي الدافئ للتخلص من رائحة الكبريت لأن الماء الساخن العادي يعمل على تفتيح مسامات البشرة.

أشهر الدول التي توجد فيها ينابيع المياه الحارة

– اليابان هي من أشهر الدول التي تحتوي على عدد كبير من الينابيع الحارة للمياه والسبب في ذلك كثرة حدوث البراكين في اليابان حيث أن فيها حوالي 86 بركان نشط مما يجعل اليابان من المناطق المتميزة بوجود مثل هذه المياه.

– أن المصدر الأساسي الذي يكون هذه المياه الجوفية هو درجة الحرارة المرتفعة التي توجد في باطن الأرض، فعندما تتفاعل الحرارة مع الماء الموجود في باطن الأرض تتشرب المعادن الموجودة في الماء عن طريق  هذه الحرارة مما يجعلها مفيدة.

– لأن اليابان من أكثر الدول في العالم التي تحدث فيها براكين، لهذا نجدها من أكثر الدول في العالم التي تحتوي على عدد كبير من عيوب الينابيع الحارة التي تقدر عددها بحوالي 2839 ينبوع.

 

خصائص الينابيع الحارة

تتميز الينابيع الحارة بعدة خصائص منها:

– تحتوي هذه المياه الحارة على كمية كبيرة من الحديد الذي يجعل شكل الماء مائل إلى اللون البرتقالي الذي يميل إلى اللون الأحمر.

– هناك بعض الأنواع من هذه المياه تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح التي تسمى ينابيع حارة مالحة.

– أما الينابيع التي تخرج منها البشرة زلقة فهي تسمى ينابيع الأنقليس وهي عبارة عن ينابيع تتميز بأنها قلوية في المكونات الخاصة بالماء.

السابق
فوائد السلينيوم للشعر والبشرة
التالي
فوائد زيت الورد للشفايف

صحة

فوائد مياة العين الحارة

يتميز باطن الأرض أنه حار من الداخل بشكل كبير، هذه الحرارة تولد لدينا المعادن المختلفة التي تستخرج من بعض الصخور بالإضافة إلى استخراج المياه الجوفية الدافئة العذبة التي لها العديد من الفوائد كما سوف نوضح لكم.

مياه العيون الحارة

يوجد في العالم العديد من أماكن وجود عيون المياه الحارة الكبريتية، لكن نسبة الكبريت الموجودة في هذه المياه تختلف من منطقة إلى أخرى.

تسمى هذه المياه باسم المياه الكبريتية وذلك لأنها تحتوي على عنصر الكبريت بشكل أساسي في مكوناتها، فهي تحتوي على مقدار جرام واحد من الكبريت لكل لتر من الماء، الأماكن التي تحتوي على مياه العيون الحارة تعتبر مكان علاجي وسياحي في نفس الوقت.

فوائد مياه العيون الحارة للإنسان

العيون الحارة التي تستخرج من باطن الأرض لها العديد من الفوائد وهي كالتالي:

استرخاء عضلات الجسم

الدفء الذي تتميز به هذه المياه الحارة التي تخرج من باطن الأرض يساهم في إرخاء العضلات في الجسم، كذلك الكبريت الذي يوجد في مكونات هذه المياه يعمل على توسيع الأوردة الدموية الموجودة في الجسم وبالتالي علاج الكثير من أمراض الجهاز التنفسي مثل: الالتهاب الرئوي، التهاب الجيوب الأنفية، مرض الربو.

مكافحة أمراض القلب

تزيد هذه المياه من نبضات القلب كما أنها تعمل على تنظيم معدل الأيض، لهذا يحذر من تناولها لمن يعاني من ضغط الدم المنخفض حتى لا يحدث انخفاض أكثر في الدم لو استحم بهذه المياه، فهي مفيدة فقط لمن يعاني من ارتفاع ضغط الدم.

علاج أمراض المفاصل

تعالج المياه الدافئة أمراض المفاصل والروماتيزم التي تصيب الجسم، كما أنها تشفي الجسم من العديد من الأمراض الجلدية مثل: الأكزيما، حب الشباب، الجرب، الالتهاب الجلدي العصبي، التخلص من الترهلات.

علاج هشاشة العظام

المياه الحارة تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم هذه النسبة تساعد في علاج الكسور وتقي الجسم من التعرض لهشاشة العظام هذا بالإضافة إلى احتوائها على عنصر الفوسفور وفيتامين د الذي يعالج الديسك والانزلاق الغضروفي، التهاب الروماتيد.

المياه الحارة ومرضى السكر والسرطان

تحتوي المياه الحارة على نسبة كبيرة من المنغنيز الذي يعمل على خفض نسبة السكر في الدم، بالتالي هذه المياه من الطرق التي تعالج مرضى السكر، بالإضافة إلى علاج أمراض السرطان بسبب نسبة الكبريت التي تحتوي عليها تلك المياه.

تقوية جهاز المناعة في الجسم

تحتوي المياه الحارة التي تستخرج من باطن الأرض على نسبة كبيرة من الزنك والسيلينيوم التي تقي جسم الإنسان من الإصابة بالعديد من الأمراض عن طريق تقويتها للجهاز المناعي الموجود في الجسم، كذلك تحتوي هذه المياه على عنصر النحاس الذي يعالج فقر الدم.

علاج الشلل

تستخدم المياه الحارة لعلاج حالات الشلل على اختلاف أنواعها.

طريقة استخدام مياه العيون الحارة في العلاج

هناك عدة طرق يمكن من خلالها استخدام المياه الحارة للعلاج مثل:

– يتم الاستحمام في هذه المياه التي تحتوي على نسبة جيدة من الكبرين لمدة تتراوح ما بين عشرة دقائق وعشرين دقيقة، من الأفضل أن تكون درجة حرارة هذه المياه ما بين 37 إلى 39 درجة مئوية.

– يفضل بعد الانتهاء من الاستحمام في هذه المياه أخذ قسط كافي من الراحة ولا يفضل استخدام الاستحمام بالماء العادي الدافئ للتخلص من رائحة الكبريت لأن الماء الساخن العادي يعمل على تفتيح مسامات البشرة.

أشهر الدول التي توجد فيها ينابيع المياه الحارة

– اليابان هي من أشهر الدول التي تحتوي على عدد كبير من الينابيع الحارة للمياه والسبب في ذلك كثرة حدوث البراكين في اليابان حيث أن فيها حوالي 86 بركان نشط مما يجعل اليابان من المناطق المتميزة بوجود مثل هذه المياه.

– أن المصدر الأساسي الذي يكون هذه المياه الجوفية هو درجة الحرارة المرتفعة التي توجد في باطن الأرض، فعندما تتفاعل الحرارة مع الماء الموجود في باطن الأرض تتشرب المعادن الموجودة في الماء عن طريق  هذه الحرارة مما يجعلها مفيدة.

– لأن اليابان من أكثر الدول في العالم التي تحدث فيها براكين، لهذا نجدها من أكثر الدول في العالم التي تحتوي على عدد كبير من عيوب الينابيع الحارة التي تقدر عددها بحوالي 2839 ينبوع.

 

خصائص الينابيع الحارة

تتميز الينابيع الحارة بعدة خصائص منها:

– تحتوي هذه المياه الحارة على كمية كبيرة من الحديد الذي يجعل شكل الماء مائل إلى اللون البرتقالي الذي يميل إلى اللون الأحمر.

– هناك بعض الأنواع من هذه المياه تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح التي تسمى ينابيع حارة مالحة.

– أما الينابيع التي تخرج منها البشرة زلقة فهي تسمى ينابيع الأنقليس وهي عبارة عن ينابيع تتميز بأنها قلوية في المكونات الخاصة بالماء.

السابق
فوائد السلينيوم للشعر والبشرة
التالي
فوائد زيت الورد للشفايف